Type Here to Get Search Results !

جبل إيفرست

 



جبل إيفرست هو أعلى جبل على وجه الأرض، وما يزال تسلقه والوقوف على قمته مغامرة كبيرة وتجربة مثيرة تجذب مئات متسلقي الجبال من جميع أنحاء العالم، على الرغم من أنها تعد مهمة شاقة، وقد تكون مميتة بسبب الارتفاع الشديد والانهيارات الجليدية.

معلومات عن الجبل 

يبلغ ارتفاع الجبل 29.035 قدما، وتحتوي قمة إيفرست على ثلث ضغط الهواء الموجود عند مستوى سطح البحر، مما يقلل بشكل كبير من قدرة المتسلق على تنفس ما يكفي من الأكسجين. لهذا السبب قال العلماء بأن جسم الإنسان غير قادر على البقاء إلى ما فوق 19.000 قدم وقتا طويلا. وعندما يتحرك المتسلقون أعلى الجبل، ويقلل امتصاصهم للأكسجين، تتعرض أجسامهم بشكل متزايد لخطر الإصابة بعدد من الأمراض، بما في ذلك الوذمة الرئوية والوذمة الدماغية وانسداد الدم.

كما تزداد فرص تجمد الأطراف بشكل كبير في مثل هذا الارتفاع، ويعمل القلب بجهد أكبر لضخ الدم حول الجسم، لتوصيل الأكسجين لباقي أجزاء الجسم.

وصل أول شخص إلى قمة جبل إيفرست في عام 1953، ولكن اليوم تغير تسلق أعلى الجبل بشكل كبير، بفضل التكنولوجيا الحديثة والخرائط والرحلات الاستكشافية التي توفرها بعض الشركات للراغبين في تجربة التسلق.

موقع الجبل

يقع جبل إيفرست بين نيبال من الجنوب والصين من الشمال، ويمتد موسم تسلق إيفرست من أبريل إلى أوائل يونيو، وهو أفضل وقت لتسلق الجبل. وعلى الرغم من أن هناك 17 طريقا مختلفا إلى قمة إيفرست، إلا أن أغلب المتسلقين يفضلون طريقين: من نيبال ومن التبت، لأنهما الأقل وعورة والأقصر.

الصعود لقمة إيفرست

يستغرق الصعود إلى القمة 40 يوما، وذلك لكي يتكيف الجسم مع الارتفاع الشاهق، ويستخدم المتسلقون عادة معدات خاصة للتسلق، من جبال مصنوعة من النايلون، وأحذية تحتوي على مسامير لكي تمنعهم من الانزلاق، وسترات مليئة بريش الأوز، حتى تحميهم من البرودة الشديدة في الأعلى.

القمة الفعلية للجبل عبارة عن قبة صغيرة من الثلج بحجم طاولة غرفة الطعام، وهناك مساحة لـ 6 أشخاص من المتسلقين للوقوف والاستمتاع بالمنظر، وفي الأيام المزدحمة يجب أن يتناوب متسلقو الجبال للوقوف على قمة العالم.

قد وصل المتسلق النيبالي كامي ريتا مع 11 شخصا من شعب الشيربا الشهر الماضي إلى قمة جبل إيفرست للمرة الخامسة والعشرين، محطما رقمه القياسي في صعود أعلى قمة في العالم، وهي أول مجموعة من المتسلقين يصلون إلى القمة هذا العام، بعد أن كان جبل إيفرست مغلقا العام الماضي أمام المتسلقين بسبب جائحة كورونا.

كامي يبلغ من العمر 51 عاما، تسلق جبل إيفرست لأول مرة في عام 1994، ويقوم بالرحلة كل عام تقريبا، وبالإضافة إلى صعوده 25 مرة إلى قمة إيفرست، فقد تسلق العديد من القمم الأخرى التي تعد من بين الأعلى في العالم.

إرسال تعليق

0 تعليقات
* Please Don't Spam Here. All the Comments are Reviewed by Admin.

Top Post Ad

Below Post Ad

Hollywood Movies